تحميل تطبيق المدرسة لانظمة اندرويد
منتديات مدرستي ~~~ تذكير ببعض قوانين مدرستي ~~~~ تم ايقاف التسجيل بأسماء اجنبية و يمكن طلب التغيير في قسم الاقتراحات و الشكاوي ~~~~ يرجى عدم السؤال عن الادارات المدرسية ~~~~ تم ايقاف الرسائل الخاصة و لمراسلة الادارة يرجى وضع موضوع في قسم الشكاوي ~~~~ يرجى عدم وضع صور النساء أو مواضيع عن الفن أو الاغاني ~~~~ يمنع منعا باتا الاعلان عن الدروس الخصوصية أو وضع ارقام التلفونات ~~~~ يمنع وضع تجمعات بأسماء المدارس ~~~~ يرجى وضع عنوان واضح للموضوع و الحرص على وضعه بالمكان المناسب ~~~~يمنع وضع روابط لصفحات شخصية كـ ask me في التوقيع ~~~~ طلبات تغيير الاسماء يتم تلبيتها كل سبت ان شاء الله ............... متمنين لكم أطيب الاوقات في منتديات مدرستي

العودة   مدرستي الكويتية > (( ريــاض الاطــفــال )) > منتدى ريـاض الأطـفال

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-31-2006, 02:02 PM   رقم المشاركة : [1]
محمدالعازمى
عضو نشط
 



Post مخاوف الأطفال: الأسباب والعلاج

(( بسم الله الرحمن الرحيم ))

الخوف انفعال تسهل استثارته بوسائل وطرق شتى وله آثار بعيدة المدى ، فأحياناً يبدو العالم بالنسبة للأطفال الصغار مكاناً مرعباً ، والأشياء التي تبدو لنا ككبار طبيعية وآمنة تماماً، قد تبدو لهم مؤذية ومخيفة. وفي هذا الصدد يجب أن يعلم الأبوان أن الخوف شعور إنساني طبيعي وأن كل الأطفال يشعرون بالخوف في أوقات معينة في حياتهم وأن هذا الخوف هو جزء طبيعي في تطورهم. بمساعدة ورعاية الأبوين، يمكن للطفل أن يفهم مخاوفه ويعرف كيف يتغلب عليها.

أنواع الخوف لدى الأطفال:
تقسم المخاوف التي تصيب الأطفال إلى نوعين تبعاً لتقدم نمو الطفل: النوع الأول بسيط يتعلق بدافع المحافظة على البقاء ويشمل مخاوف الأطفال العادية التي تظهر في الحياة اليومية وتسهل ملاحظتها كالخوف من الظلام والحيوانات واللصوص ، والخوف من الحيوانات والشرطة والأطباء والأماكن العالية..
أما النوع الثاني من المخاوف فهو يرتبط بالشعور بالإثم في نفس الطفل نتيجة لصلته بالقائمين على توجيه سلوكه . وهنا يلاحظ أن أطفال الآباء الهادئين ينشؤون غير هيابين ويرجع ذلك إلى رزانة عقولهم أولاً وتنظيم انفعالاتهم ثانياً مما يجعلهم قدوة حسنة لأطفالهم يسرعون في تقليدها . يضاف إلى أن الآباء الهادئين يثيرون في نفس الطفل شعوراً بالخير يمكن أن يقوم حياته ويتحول إلى ضمير له مطالب قوية في نفس الطفل..
وللخوف صور متعددة منها:
,* الخوف من الغرباء يبدأ الطفل في اكتشاف أن هناك أشخاص قريبين منه وآخرين ليسوا كذلك، وهذه هي بداية ما يسمى بالخوف من الغرباء
* الخوف من الانفصال وفوبيا المدرسة..

الخوف من الغرباء يتحول بعد ذلك إلى خوف من الانفصال، وهو خوف الطفل من الانفصال عن أمه أو عن الشخص الذي يرعاه وكذلك الخوف من بيئة جديدة لم يعتاد عليها. الخوف من الانفصال يكون طبيعياً حتى سن السادسة ولكن يمكن أن يتحول بعد ذلك إلى "فوبيا المدرسة" وهو مرض وليس مجرد خوف. يجب أن تختفى "فوبيا المدرسة" فى أول 3 سنوات من عمر الطفل، وإذا لم يحدث ذلك، قد يحتاج الأمر لعلاج نفسي متخصص.
* المخاوف المكتسبة:
الخوف من الأشباح، الظلام، لعب معينة، الأصوات العالية، ..الخ، كلها أمثلة للمخاوف المكتسبة حيث أنها تكتسب عن طريق التعلم.
*الوالدان:
قد يكون الوالدان دون قصد هما السبب في مخاوف طفلهما. فهما قد يعرضان طفلهما لسماع قصص مخيفة سواء منهم أو من مربيته أو من أي شخص يقوم برعايته، أو قد يهمل الأبوان الإشراف على ما يشاهده الطفل في التليفزيون أو عن طريق الإنترنت أو ما يسمعه في الراديو، أو قد يقوم الأبوان بمناقشة موضوعات أمام الطفل لا يستطيع استيعابها، أو قد يكون أحد الأبوين يعانى من مخاوف خاصة به (مثل الخوف من الظلام، الأشباح، …الخ.) حيث يمكن أن تنتقل هذه المخاوف إلى الطفل.
* البيئة المحيطة بالطفل:
قد يكون الطفل خائفاً من البقاء في البيت بمفرده أو تحت رعاية أخيه الأكبر دون إشراف أبويه أو شخص كبير خاصةً إذا كان هذا الأخ الأكبر يتربص به أو يخيفه كنتيجة لغيرته منه.
*التجارب المؤلمة:
إن تعرض الطفل لتجربة أليمة مثل مرض أحد أفراد الأسرة القريبين له، أو حدوث وفاة في الأسرة قد يسبب له الخوف بل قد يكون سبباً في إصابته باكتئاب في حياته فيما بعد.
* الخلافات الزوجية:
الخلافات الزوجية من أهم الأسباب وراء عدم شعور الطفل بالأمان وقد يتوجه خوف الطفل إلى شئ آخر مثل لعبة معينة أو الظلام، …الخ. هذا خوف ارتباطي، حيث لا تكون اللعبة هي السبب الرئيسي في الخوف.
*نقص المعرفة:
نقص معرفة الأطفال وعدم فهمهم للأمور بشكل جيد من الأسباب الشائعة الأخرى وراء مخاوف الأطفال. على سبيل المثال، قد لا يستوعب الطفل مفهوم النكتة، فقد يداعبه شخص كبير ويقول له أنه معجب بأصابعه الصغيرة وأنه سيأخذها معه، في هذه الحالة قد يفهم الطفل هذا الكلام على أنه حقيقة ويصبح خائفاً من ذلك الشخص ومن الموقف ذاته.
*استقلالية الطفل واعتماده على نفسه:
عندما يبدأ الطفل في الاعتماد على نفسه، مثل مشيه وحده لأول مرة، قد يتملكه الشعور بالخوف. سريعاً ما يبدأ الطفل في ملاحظة أنه مثلما يستطيع المشي والابتعاد عن أمه أو عن الشخص الذي يقوم برعايته يمكن لأمه أيضاً أو لذلك الشخص أن يبتعد عنه، ومن الصعب على الطفل أن يشعر بالأمان خلال هذه التغيرات.

كيفية تهدئة مخاوف الأطفال:
* استمعا لطفلكما:
اسمحا لطفلكما بالاعتراف بمخاوفه ومناقشتها. احترما مخاوفه وتقبلاها دون الحكم عليه أو السخرية منه لأنها بالنسبة له تعتبر مخاوف حقيقية. ومن الحكمة أن نشجع الطفل بعد تعرضه لإحدى التجارب المزعجة على التحدث عنها كما يشاء حتى تظهر أقل غرابة وأكثر ألفة بدلاً من دفنها في أعماق نفسه مما يكون له أثر بالغ في حياته المقبلة ومن المستحسن أن يمتنع الأهل عن الاستهزاء بالطفل إذا خاف واتهامه بالغباوة أحياناً وأن يظهروا له بأنهم يقدرون مشاعره وإن هذه المشاعر المنافية لن تدوم طويلاً ..
* التوقف عن استخدام الخوف كوسيلة للتربية:
كثير من الآباء لا ينفكون عن تحذير أطفالهم وتنبيههم إلى الأخذ بلون ما من النشاط والامتناع عن غيره حتى لا يصيبهم الأذى ويعتاد الطفل على سماع عبارات محددة مثل : (لا تتسلق الشجرة لئلا تقع ، سيخطفك الشحاذ إذا خرجت من البيت ، إذا أكلت الحلوى ستصاب بالمرض ، سوف تتركك أمك وحيداً إذا كنت شقياً) وغير ذلك من عبارات التخويف . وقد يكون هذا التحذير وسيلة مؤقتة للتهذيب لكنها ليست ذات أثر طيب في غرس السلوك الحميد . ولحسن الحظ فإن كثيراً من الأطفال سرعان ما يكتشفون زيف هذه التحذيرات ويتصرفون حيالها على أنها ليست كذلك . ومع أن الخوف وسيلة مجدية أحياناً في ضبط الطفل ضبطاً مؤقتاً غير أنه من الخير للآباء أن يوقنوا بأن أطفالهم قادرون – وبخبرتهم الخاصة – على اكتشاف الخداع والتهديد من جانبهم دليلاً واضحاً على ضعفهم وقلة درايتهم في معالجة المواقف بشكل صريح وإيجابي يحقق مصلحة الآباء والأبناء .
وليتذكر الآباء أنهم ما ربطوا عنصر الخوف ببعض المواقف أو الأشخاص أو الأشياء بهدف إخافة الطفل أو إرهابه فإنهم لا يلحقون به ظلماً كبيراً فحسب بل أنهم في ذلك يحطمون ثقته بوالديه . لذلك يجب ألا تكون انفعالات الأطفال مجالاً للاستغلال والاستخفاف لأن ذلك لا يقل خطورة عن العبث بإحدى حواس الطفل التي يجب على الوالدين العناية بها والمحافظة عليها..
* تنقية خيال الطفل من المخاوف الوهمية:
وهي من أهم وسائل القضاء على مخاوف الطفل وهو أمر يتطلب العناية بتربيته في السنوات الأولى وتعويده ضبط نفسه بعيداً عن الصرامة الشديدة ، ويلعب التقليد دوراً هاماً في مخاوف الأطفال . فالأطفال لا يقلدون والديهم في الأخلاق والعادات الاجتماعية فحسب وإنما يمتد ذلك إلى المواقف الانفعالية التي يتخذها الأطفال حيال أي موقف رأوا أهلهم فيه . فالأم التي تخاف من الظلام أو الحيوانات أو النار ..الخ يمكن أن تخلف هذه المخاوف في ولدها صورة نماذج من السلوك يقوم الطفل بتقليدها ومحاكاتها لذلك ينصح الآباء والأمهات الذين يعانون من بعض المخاوف بألا يظهروها أمام أطفالهم لأنها ستنعكس وربما بشكل دائم في تصرف الطفل وهو يواجه المواقف المماثلة .
* تعاملا مع مخاوف طفلكما المتعلقة بالمدرسة:
يجب أن يتعامل الآباء بشكل مباشر مع مخاوف طفلهما المتعلقة بالمدرسة. يجب أن يعرف الأبوان ما إذا كان أحد يتربص بطفلهما في المدرسة، أو ما إذا كان أحد مدرسيه يعامله بعنف، أو إذا لم يكن الطفل قادراً على منافسة زملائه، أو إذا كانت لديه مشاكل أخرى.
الأطفال الحساسين قد يكونون أكثر عرضة لهذه النوعية من المخاوف. في البداية، تعتبر المدرسة بالنسبة للطفل مكاناً مخيفاً ولمساعدة الطفل في التغلب على هذه المخاوف، يجب أن يكون هناك جهد مشترك من قبل الأبوين والمدرسة معاً. هناك سبب آخر في هذه النوعية من المخاوف وهو أن تكون الأم نفسها لديها خوف من الانفصال مما ينعكس على طفلها.
* خلصا طفلكما من خوفه بتعريضه تدريجياً للشئ الذي يخيفه:
عرضا طفلكما تدريجياً للشئ أو الحيوان أو الموقف الذي يخيفه. بتكرار تعريض الطفل لما يخاف منه، سيستطيع الطفل فهم الأمر أياً كان الشئ الذي يخاف منه، وسيختفي السبب وراء خوفه. على سبيل المثال، إذا كان الطفل خائفاً من القطط، يمكن لوالديه أن يعرضاه لرؤية القطط تدريجياً باصطحابه لمكان به قطة لكي يراها الطفل من بعيد. بعد مرة أو بعد عدة مرات من مشاهدة القطة، يمكن للطفل أن يقوم بالتربيت عليها إذا أبدى استعداداً لذلك، ثم يمكنه بعد ذلك إطعامها، ..الخ. هذا يجب أن يتم بتدريج شديد، فبهذه الطريقة سيستطيع الطفل التحكم في الشئ الذي يخيفه وبذلك يستطيع فهم مخاوفه والتعامل معها.
* ساعدا طفلكما على التحكم في خياله:
ينصح الأطباء الآباء بقولهم: اجعلا طفلكما يتحدث عن المخاوف الموجودة بخياله، وحاولا أن تجعلاها ظريفة أو مضحكة. الهدف هو استخدام الشئ نفسه الذي يخيف الطفل – على سبيل المثال الشبح - في مساعدته في السيطرة على خياله وبالتالي التغلب على مخاوفه." على سبيل المثال، يمكن أن يطلب الأبوان من الطفل تخيل الشبح بشكل مضحك مرتدياً قبعة كبيرة ملونة أو ملابس المهرج.
* تخلصا من مصدر الخوف:
حاولا بقدر الإمكان التعرف على الأشياء التي تخيف طفلكما مثل الأصوات المزعجة، مشاهد معينة، الخلافات الزوجية، …الخ، ثم تخلصا منها.


اخيكم / محمد العازمى
محمدالعازمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-31-2006, 02:25 PM   رقم المشاركة : [2]
معلمة روضه
عضو نشط
 



افتراضي

جزاك الله خير ويعطيك العافيه على هالموضوع
معلمة روضه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2006, 12:05 AM   رقم المشاركة : [3]
محمدالعازمى
عضو نشط
 



افتراضي

اختى الفاضلة / معلمة روضة المحترمة

اننى للآشكركى انتى سيدتى على قراءة الموضوع ونرجوا من الله

ان نكون استفدنا (( مدرسين أو ابوان )) ونصل الى مراد الهدف المنشود

ونراى جيلا قويا ........................ يريد ما يبحث علية .


اخيكى / محمد العازمى
محمدالعازمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2006, 12:51 AM   رقم المشاركة : [4]
صمونه
مشرفة منتدى أشبال و زهرات الكويت
 




افتراضي

احسنت اخي العازمي و كالعاده مواضيعك مفيده و قيمه ...

نتمنى استمرار هذا النشاط و الاهتمام ,,,,

لكن لدي ملاحظه صغيره : ارجو منك اخي ان تقوم بتقسيم المواضيع .و جعلها على حلقات اذا كانت المواضيع دسمه و طويله نسبيا ..

حتى تسهل قراءتها و بالتالي الاستفاده منها ....

وشكرا لك مرة اخرى
توقيع صمونه

 

اللـــــهــــم بـــــلـــغـــــنا شــــهــــــر رمــــضـــــــــان الــمـبـــــارك
و تـــقــبــــله مـــــنـــا بـــأحــســـن الــقــــبـــول
 
من مواضيعي في المنتدي

0 رفع أسوار المدارس ؟؟!!
0 شوفوا كل واحد شنو راح يسوي بالعصفور :)
0 مدرسة المعرفة النموذجية
0 طلع اللي بخاطرك مع النسكافية
0 مشروع جديد.. وزن الحقيبة المدرسية

صمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2006, 01:17 AM   رقم المشاركة : [5]
محمدالعازمى
عضو نشط
 



افتراضي

اختى العزيزة / صمونة المحترمة

اشكر لكى قراءة الموضوع وملاحظتك اصبحت فى التطبيق انشاء الله

فعلا انها موضيع دسمة ولكن اردنى مع سرعة الحياة نقلها الى المنتدى

عموما ملاحضتى تهمنا جد ا اختى الفاضلة .




اخيكى // محمد العازمى
محمدالعازمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2006, 01:24 AM   رقم المشاركة : [6]
صمونه
مشرفة منتدى أشبال و زهرات الكويت
 




افتراضي

شكرا لك اخي على تقبل الراي و الملاحظات و هذا من دواعي سروري و اعتزازي بك و بمشاركاتك المفيده ....
توقيع صمونه

 

اللـــــهــــم بـــــلـــغـــــنا شــــهــــــر رمــــضـــــــــان الــمـبـــــارك
و تـــقــبــــله مـــــنـــا بـــأحــســـن الــقــــبـــول
 
من مواضيعي في المنتدي

0 رفع أسوار المدارس ؟؟!!
0 شوفوا كل واحد شنو راح يسوي بالعصفور :)
0 مدرسة المعرفة النموذجية
0 طلع اللي بخاطرك مع النسكافية
0 مشروع جديد.. وزن الحقيبة المدرسية

صمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2006, 02:52 AM   رقم المشاركة : [7]
عـطــر
Administrator

 الصورة الرمزية عـطــر
 




افتراضي

اقتباس:
ولحسن الحظ فإن كثيراً من الأطفال سرعان ما يكتشفون زيف هذه التحذيرات ويتصرفون حيالها على أنها ليست كذلك . ومع أن الخوف وسيلة مجدية أحياناً في ضبط الطفل ضبطاً مؤقتاً غير أنه من الخير للآباء أن يوقنوا بأن أطفالهم قادرون – وبخبرتهم الخاصة – على اكتشاف الخداع والتهديد من جانبهم دليلاً واضحاً على ضعفهم وقلة درايتهم في معالجة المواقف بشكل صريح وإيجابي يحقق مصلحة الآباء والأبناء .
الموضوع روعة ...

ألف شكر لك اخوي محمد .... ومجهود رائع ...

طبعا طرق العلاج . مو بهالسهولة اللي ذكرتها بالتطبيق .. لكن ان شاء الله انه الوالدين او المعلمين .. يكونون حكيميين وقادرين على تسهيل المهمه ..

بالنسبه لجملة الاقتباس ... فعجبتني ... لانها تشير إلى ذكاء الأطفال ..

ومحاولات الأهل الضعفاء " والفاشلين " في تهدئة الطفل الذكي او جعله يلتزم بما يريدون منه ... والطفل يرد عليهم باللامبلاه ..و كأنه يقول " قديمه ههههههههه "

واكرر شكري لك
توقيع عـطــر

 

-=-=-=-
 
من مواضيعي في المنتدي

0 لا o ولا b فصيلة دمي الكويت,, صباح لخير يا كويت
0 دعوة لحضور (ملتقى خليجيات نحو الريادة )
0 دورة في تحليل الشخصية وعلاج للسلوك عن طريق الخط
0 من لهم ( بطيء التعلم )؟؟
0 العام الجديد وانجازاتنا

عـطــر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2006, 09:53 AM   رقم المشاركة : [8]
محمدالعازمى
عضو نشط
 



افتراضي

اختى الفاضلة / عطر المحترمة

بالنسبة الى الرد صحيح وهم فعلا اذكياء لآن لايوجد الى الان طفل غبى ابد

وارجوا ان نضع تحت غبى خط او الف خط .

وان شاء الرحمن سوف نتناول هذا الموضوع المهم فى طرحى الجديد

(( من اسرار النفوس البشرية للآطفال ))

وسف تكون على طريقة حلقات لآنها دسمة جدا ، ورغبة الى اختى العزيزة / صمونة

الى شكرى وتقديرى أختى الفاضلة على قراءة الموضوع .




اخيكى / محمد العازمى
محمدالعازمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لعب الأطفال عبث أم استكـشا ف؟؟ حازم قاسم منتدى الشئون التربوية و التعليمية 8 05-20-2006 01:44 PM
المقترحات العشرة في تنمية مواهب الأطفال عـطــر منتدى الشئون التربوية و التعليمية 5 07-28-2005 01:16 AM


الساعة الآن: 05:52 AM


Powered by vBulletin
أكـبر تـجمع تـربوي كـويتي عـلى الانـترنـت منذ عام 2004
تصميم مواقع